في مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2024؛ أعلنت آبل عن تحديثات جديدة لمجموعة واسعة من منتجاتها وخدماتها؛ إذ أعلنت عن نظام التشغيل الجديد VisionOS 2 المصمم خصيصًا لنظارة الواقع المختلط Apple Vision Pro. وأعلنت أيضًا عن تحديثات أنظمة أيفون وآيباد وآبل ووتش وماك؛ وشملت التحديثات مميزات جديدة متطورة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي؛ والذي أطلقت عليه آبل "الذكاء الشخصي" بالتعاون مع OpenAI.

وللأيفون أعلنت عن تحديث IOS 18، وللآيباد iPadOS 18، وللآبل ووتش watchOS 11، وللماك macOS Sequoia. وتضمنت التحديثات تحسينات كبيرة في التخصيص والرسومات والألعاب والخصوصية والأداء. كما قدمت التحديثات طرقًا مبتكرة للعمل والترفيه والتواصل، بالإضافة إلى مميزات صحية متميزة لمساعدة المستخدمين على الحفاظ على نمط حياة صحي. في هذه المقالة، نلقي نظرة متعمقة على أبرز التحديثات التي أعلنت عنها آبل في WWDC 2024.

VisionOS 2 – واقعية أكبر تخصيص أكثر

أعلنت آبل في مؤتمرها WWDC 2024 عن تحديث لنظام التشغيل الأول من نوعه VisionOS 1 والمصمم خصيصًا للحوسبة المكانية. والذي يقدم تجربة مستخدم فريدة من نوعها؛ إذ يمزج المحتوى الرقمي بسلاسة مع العالم الحقيقي. ويقدم النظام واجهة مستخدم ثلاثية الأبعاد سهلة الاستخدام، يمكن التحكم فيها عبر حركات العينين واليدين والأوامر الصوتية.

ومن خلال التحديث الجديد VisionOS 2 ستصل تجارب الحوسبة المكانية الثورية لجهاز Apple Vision Pro إلى آفاق جديدة. فيمكنك إعادة إحياء ذكرياتك ومشاركتها بطرق سحرية جديدة، والانغماس في الترفيه والعمل بشكل لم يسبق له مثيل، والتنقل بسهولة أكبر باستخدام إيماءات جديدة.

يمنحك VisionOS 2 القدرة على تحويل صورك الثنائية الأبعاد إلى صور مكانية نابضة بالحياة، لتشعر وكأنك جزء من المشهد! بنقرة واحدة، ستعود بك ذكرياتك إلى الحياة، وكأنك تعيش اللحظة من جديد بتفاصيلها الغنية وأبعادها الطبيعية، تجعلك تشعر وكأنك سافرت عبر الزمن إلى تلك اللحظات.



SharePlay

وأضاف التحديث الجديد ميزة SharePlay؛ والتي توفر لك مشاركة الصور والفيديوهات والصور البانورامية مع أصدقائك وعائلتك خلال مكالمات FaceTime، والاستمتاع بمشاهدتها معًا بالحجم الطبيعي كما لو كنتم في نفس المكان، وذلك عند استخدام الجميع نظارة Apple Vision Pro. ليستعيد الجميع أجمل اللحظات والذكريات المشتركة، مُحطمين المسافات. وحدثت آبل تطبيق الصور بتصميم جديد؛ والذي يجعل مكتبة صورك أكثر تنظيمًا ويجعل من السهل للغاية العثور على الصور والصورة المكانية لمشاركتها ومشاهدتها.

ومن خلال Apple Vision Pro يمكنك قص أي فيديو بأي حجم بما يتناسب مع احتياجاتك ورغباتك، ودون أي قيود؛ ما يتيح لك تجربة تحرير فيديوهات مُخصصة. وكعادة آبل فهي دائمًا ما تهتم بشكلٍ خاص بالفنانين؛ فالآن يمكنك تحرير الفيديوهات المكانية ثلاثية الأبعاد باستخدام Final Cut Pro. وتأتي هذه الميزة في وقتٍ لاحق من هذا العام. كما ستوفر كانون "عدسة مكانية" لكاميرا EOS R7 لتسجيل فيديوهات مكانية لـ Apple Vision Pro.

الإيماءات الجديدة لتجربة أكثر متعة

والآن لأحد أكثر المزايا إبهارًا في نظارة آبل؛ أضاف التحديث إيماءات جديدة لسهولة التنقل باستخدام يديك؛ فيمكنك التعرف على التاريخ، والوقت، والتحكم في مستوى الصوت، وحتى التحقق من مستوى البطارية. ويمكنك أيضًا فتح مركز التحكم للوصول السريع إلى المميزات التي تستخدمها بشكلٍ متكرر مثل الإشعارات، وشاشة Mac الافتراضية، والمزيد. ويقدم التحديث إمكانية تخصيص الشاشة الرئيسية؛ عن طريق الضغط مع الاستمرار لتغيير ترتيب التطبيقات وإحضارها إلى شاشتك الرئيسية.



وأضاف التحديث تحسينات رائعة على شاشة ماك بوك الافتراضية بإيمائه بسيطة؛ فيمكن تحويل شاشة MacBook إلى شاشة بانورامية فائقة الاتساع وقابلة للتمديد تحيط بك؛ ما يعمل على زيادة الإنتاجية لديك. وتعادل الشاشة البانورامية الافتراضية وجود شاشتين بدقة 4K جنبًا إلى جنب؛ فيبدو كل شيء حاد الوضوح ومفصل بشكلٍ مذهل.

وبالنسبة للوحة المفاتيح ففي visionOS 2، يمكنك الآن رؤية لوحة مفاتيح Magic Keyboard أو MacBook الخاصة بك بشكل افتراضي عند استخدامها في أي بيئة افتراضية. هذا يعني أنه بغض النظر عن البيئة التي اخترتها، سواء كانت شاطئًا أو جبلًا أو حتى سطح القمر، ستتمكن من رؤية لوحة المفاتيح الخاصة بك بوضوح والاستمرار في الكتابة بشكل طبيعي.



نظارة آبل تنشئ سينما في منزلك

وأضاف التحديث الجديد ميزة مشاهدة الفيديوهات في Safari بشكل أكثر سينيمائية؛ لتستمع بمشاهدة الفيديوهات في سفاري على شاشة عملاقة أثناء تواجدك في أي بيئة. وستصبح Apple Vision Pro أفضل وأكثر متعة من أي وقت مضى؛ إذ ستبدو الفيديوهات أكبر وأكثر وضوحًا مع تأثيرًا بصريًا جديدًا يضفي على تجربة المشاهدة مزيدًا من الجمال؛ أشبه بمشاهدة فيلم في السينما.

Persona

حدَّثت آبل ميزة بيرسونا أيضًا؛ وهي الصورة الرمزية التي تُمثلك في العالم الافتراضي لنظارة Apple Vision Pro. وتشمل التحسينات ألوان بشرة أكثر دقة، وألوان ملابس أكثر حيوية، وحركات يد طبيعية وأكثر سلاسة، وأضاف التحديث أيضًا خلفيات متنوعة أثناء مكالمات FaceTime أو مكالمات الفيديو الأخرى؛ ليتيح لك بذلك تخصيص خلفيتك في المكالمات. وتجعل هذه التحسينات تجربة استخدام Persona أكثر واقعية وتخصيصًا؛ ما يجعلك تشعر بمزيد من الاندماج في العالم الافتراضي.

وإذا كنت من مُحبي السفر بالقطار؛ يقدم VisionOS 2 ميزة دعم القطارات في وضع السفر، لتتمكن الآن العمل بخصوصية باستخدام تطبيقات متعددة أثناء رحلتك الطويلة. أو يمكنك متابعة برامجك المفضلة على شاشة ضخمة أثناء الانغماس في بيئة هادئة.

هل تستحق Apple Vision Pro؟

على الرغم من الابتكارات المُبهرة؛ فقد لا يرى البعض الحاجة حقًا إلى المميزات الجديدة في حياتهم اليومية. ولم يغير حقيقة أن النظارة ما زالت تمتلك العديد من السلبيات. تزن النظارة نحو نصف كيلوجرام؛ وهو وزن ثقيل نسبيًا يسبب عدم الراحة؛ ما يجعل ساعات استخدامها اليومي محدود للغاية. كما أن تصميم النظارة ضخم وبارز وليس مريحًا أيضًا.

بالإضافة إلى أكثر النقاط أهمية؛ فسعر النظارة مرتفع للغاية؛ بسعر 3499 دولار؛ ما يجعلها تجربة لا تستحق العناء والمال أيضًا. كما أن الميزة الرائعة للصور والفيديوهات المكانية تتطلب كاميرا كانون بعدسة مكانية EOS R7؛ والتي بدورها ستكون مُكلفة للغاية نظرًا لتقنيتها الجديدة والمتقدمة.

لذا؛ فإن آبل تراهن على المستقبل من خلال نظام VisionOS، فعند ابتكارها لنظارة تجمع بين راحة التصميم وعمليته وتكلفته؛ سيكون لديها النظام الأفضل والأكثر تطورًا على الإطلاق.

.IOS 18 - Yours. Truly

يقدم نظام IOS من آبل مميزات مختلفة وذات طابع خاص مع كل تحديث جديد؛ وفي مؤتمرها WWDC 2024 أعلنت آبل عن تحديثها الجديد لنظام تشغيل الأيفون IOS 18. وصفت آبل التحديث الجديد أنه يضفي سحرًا خاصًا على ما أعتدت على فعله بشكلٍ يومي.

التخصيص - Customization

ينقل التحديث الجديد لنظام تشغيل الأيفون، IOS 18، تخصيص الشاشة الرئيسية إلى مستوى آخر أقرب إليك وإلى شخصيتك. فقد أضاف التحديث خاصية الـDark Mood والتي تضفي لمسة مميزة على الأيقونات؛ بالإضافة إلى إمكانية تغيير لون الأيقونات بتفضيلاتك من الألوان؛ كما يمكن لـIOS اقتراح ألوان تتناسق مع خلفيتك. ولتجربة أكثر تخصيصًا يمكن تكبير حجم الأيقونات لتصبح أكثر وضوحًا وأهمية.

وأُعيد تصميم مركز التحكم في IOS؛ لوصول أسهل وأسرع إلى المميزات المُستخدمه يوميًا؛ إذ يمكن الوصول إلى مجموعات جديدة من أدوات التحكم من خلال تمريرة واحدة متواصلة لأسفل على الشاشة الرئيسية. ويشمل التصميم الجديد أدوات سهلة الاستخدام للوسائط، والمنزل الذكي، والاتصال، والعديد من الاستخدامات الأخرى.

ويقدم معرض عناصر التحكم المُحدث في IOS 18 جميع خيارات التحكم المتاحة في مكانٍ واحد؛ ما يسهل الوصول إلى الخيارات المطلوبة؛ بالإضافة إلى إمكانية تخصيص أماكن عناصر التحكم، وضبط حجمها، وإنشاء مجموعات جديدة تمامًا لتناسب احتياجاتك وتفضيلاتك. ولأول مرة؛ يمكن تخصيص عناصر التحكم في أسفل شاشة القفل على جهاز الأيفون؛ من خلال الاختيار من العناصر المعروضة، أو إزالتها تمامًا لشاشة قفل خالية من عناصر التحكم. وفي أجهزة iPhone 15 Pro أو iPhone 15 Pro Max يمكن استدعاء عناصر التحكم المتاحة في المعرض من خلال زر الإجراء الجديد في هذه الأجهزة.

لكن أهم ما يبرز نظام التشغيل في آبل وأحد أهم الأسباب الرئيسية لشعبية منتجاتها؛ هو واجهة الـIOS البسيطة والسهلة والتي جعلت النظام محبوبًا ومميزًا. ولكن مع كثرة مزايا التخصيص يمكن أن تتأثر فلسفة آبل بتوفير واجهة مستخدم بسيطة.

تطبيق الصور بتجربة جديدة كليًا

ولأهمية الذكريات التي نحفظها في هيئة صور أو فيديوهات؛ أعادت آبل تصميم تطبيق الصور بالكامل؛ ليسهل العثور على الذكريات وإعادة إحيائها في كاروسيل يضمها في مكانٍ واحد. يعرض التصميم الجديد الصور بطريقة جديدة مبسطة على هيئة شبكة (Grid)، وينظم التصميم الجديد الصور في مجموعات حسب محتواها؛ ما يختصر مهمة إنشاء الألبومات بنفسك. كما يمكن تثبيت المجموعات المُفضلة لسهولة الوصول إليها.

ويقدم التطبيق عرضًا لكاروسيل؛ وهو مجموعة من الصور أو الفيديوهات التي تعض بشكل متتابع في صورة شرائح قابلة للتمرير، يعرض فيه أبرز لحظاتك اليومية، بما في ذلك صور الأشخاص والحيوانات الأليفة والأماكن المُفضلة. ويُحدث هذا العرض يوميًا؛ ما يضفي حيوية على مكتبة الصور ويسمح لك بالاستمتاع بالذكريات أثناء التصفح. كما يمكن تخصيص التطبيق ليتناسب مع التفضيلات الشخصية؛ وذلك من خلال تنظيم المجموعات وتثبيت المُفضل منها لسرعة الوصول إليها؛ بالإضافة إلى إمكانية تغيير الكاروسيل لعرض اللحظات الأكثر أهمية بالنسبة لك.

ركز التصميم الجديد لتطبيق الصور على البساطة والفعالية وسهولة الوصول؛ لكن إدارة الذكريات الشخصية هي أمر شخصي للغاية، وقد يختلف تفضيل المستخدمين بشأن كيفية عرض صورهم.

تحديثات جديدة لتطبيق iMessage – بحروف متراقصة!

ولمستخدمي تطبيق iMessage فأضاف IOS 18 العديد من التأثيرات النصية الجديدة تمامًا، والتي تضفي الحيوية على المحادثات؛ من خلال تأثيرات مرحة وديناميكية على الحروف، والكلمات، والجمل، والرموز التعبيرية؛ والتي يقترح عليك iMessage العديد منها أثناء الكتابة. كما يمكن للمستخدمين التعبير عن مشاعرهم المكتوبة من خلال التنسيقات الجديدة؛ مثل الخط الغامق (Bold)، والمائل (italics)، والتسطير (underline)، والشطب (strikethrough).

ووسع التحديث نطاق الردود السريعة ليشمل الرموز التعبيرية والملصقات، بالإضافة إلى إمكانية جدولة الرسائل لإرسالها في وقتٍ لاحق. ويدعم التطبيق الآن تقنية (Rich Communication Services) RCS، وهي الجيل الجديد من الرسائل النصية، والمصممة لحل قصور الرسائل النصية القصيرة التقليدية (SMS) ورسائل الوسائط المتعددة (MMS). وتقدم تقنية RCS إمكانية إرسال الوسائط المختلفة عالية الجودة وإنشاء رسائل جماعية بشكلٍ أكثر موثوقية مقارنةً بالرسائل النصية التقليدية. وأضافت آبل هذه التقنية لتتيح لمستخدمي الأيفون التواصل مع مستخدمي الهواتف الأخرى التي تدعم RCS؛ لتوفر لهم استخدامًا واسعًا لمميزات آبل الجديدة.

ويقدم IOS 18 ميزة الرسائل عبر الأقمار الصناعية للأوقات التي لا تتوفر فيها اتصالات خلوية أو واي فاي. وتُدعم تلك الميزة بتقنية الاتصال بالأقمار الصناعية منخفضة المدار (LEO) الرائدة من آبل؛ وتعتمد هذه التقنية على شبكة من الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض على ارتفاع منخفض نسبيًا؛ ما يوفر تغطية عالمية واتصالًا موثوقًا في المناطق النائية التي لا تتوفر فيها شبكات الاتصال الخلوية التقليدية.

وتوجه ميزة الرسائل عبر الأقمار الصناعية المستخدم للاتصال بأقرب قمر صناعي مباشرةً من تطبيق الرسائل لإرسال واستقبال الرسائل النصية والرموز التعبيرية والردود السريعة عبر iMessage وSMS وDynamic Island. ويكون المستخدم على علم دائم باتصاله بالقمر الصناعي؛ ولضمان خصوصيته؛ فإن الرسائل تكون مشفرة من طرف إلى طرف (end-to-end encrypted).

ميزة الرسائل عبر الأقمار الصناعية في iOS 18 تبدو ميزة رائعة ومفيدة للغاية، خاصةً للمستخدمين الذين يعيشون أو يعملون في مناطق نائية لا تتوفر فيها تغطية شبكات الهاتف المحمول التقليدية. مثل عمال المناجم والنفط والغاز، والعاملون في مجال الإغاثة الإنسانية والمساعدات في المناطق المنكوبة والنائية، والباحثون العلميون والكثير من المهن التي تطلب البقاء في مناطق نائية تفتقر للتغطية.

الايربودز – تفاعلات بدون استخدام اليدين

شمل تحديث IOS 18 تحديثات في الأيربودز أيضًا؛ إذ يمكنك الآن التفاعل معها من خلال سيري بالإيماءات، لتقل نعم أوميئ برأسك للأمام، ولتقل لا هز رأسك يمينًا ويسارً. حسنت آبل خاصية عزل الصوت في AirPods Pro لتستمع بوضوحٍ تام، حتى في الرياح الشديدة أو الضوضاء الصاخبة. كما أعلنت آبل أن تجربة الألعاب من خلال السماعات أصبحت تتمتع بصوت محيطي؛ لتستمتع بنفس التجربة التي غيرت عالم الموسيقى والأفلام وتضعك في قلب الأحداث.

تطبيق البريد – كل شيء مرتب

يقدم IOS 18 تحديثات جديدة في تطبيق البريد؛ إذ سيقدم التطبيق طرق جديدة لتنظيم صندوق البريد الوارد – inbox. من خلال تصنيف وتنظيم وفرز البريد الإلكتروني إلى فئات:

  • أساسي – Primary؛ للرسائل الشخصية والعاجلة.
  • معاملات – Transactions؛ للتأكيدات "حجوزات أو شحن أو غيرها من الرسائل التي تؤكد إتمام عملية ما" و الإيصالات.
  • تحديثات – Updates؛ للأخبار والإشعارات الاجتماعية مثل إشعارت وسائل التواصل الاجمتماعي.
  • عروض ترويجية – Promotions؛ لرسائل التسويق والقسائم.

وتعمل الميزة الجديدة على جمع كل الرسائل الإلكترونية المتعلقة بشركة معينة في مكان واحد؛ ما يتيح الاطلاع السريع على أهم المعلومات دون الحاجة إلى البحث في صندوق البريد الوارد بالكامل. وسيأتي التحديث الجديد للبريد في وقتٍ لاحق هذا العام.

تُعد تلك الميزة بمثابة مُنقذ لرافضي فوضى وازدحام صندوق البريد الوارد؛ وستساعدهم في السيطرة على بريدهم الوارد والحفاظ على أفضل نظام فيه.

متصفح سفاري الأسرع في العالم بالذكاء الاصطناعي

يقدم متصفح سفاري، أسرع متصفح في العالم، طريقة أسهل لتصفح المعلومات على الويب مع ميزتي Highlights وReader المُحدثتان في IOS 18. وتوفر ميزة Highlights تحديد المعلومات المهمة في صفحة الويب تلقائيًا، ويعرض بشكل سريع الروابط ذات الصلة عن ما تتصفح عنه سواءً كان أشخاص، أو موسيقى، أو أفلام، أو برامج تليفزيونية؛ ما يعمل على تحسين تجربة التصفح. وتقدم ميزة Reader تجربة قراءة أكثر تركيزًا وراحة للعين، من خلال إزالة الإعلانات والعناصر المُشتتة الأخرى من صفحة الويب. وبالنسبة للمقالات الطويلة؛ يوفر Reader جدول محتويات وملخص شامل لمساعدة القارئ على فهم جوهر المقال بسرعة.

على سبيل المثال؛ يمكن للمستخدمين مراجعة ملخص للوصول إلى جوهر المقال؛ أو رؤية مطعم أو فندق أو معلم سريعًا من خلال ميزة Highlights، وإذا كان المقال يتضمن أغنية أو ألبوم فيمكنك الاستماع إليه مباشرةً دون الحاجة إلى البحث عنه بشكل منفصل.

فإذا كنت من مُحبي AI Overviews من جوجل؛ فبالتأكيد ستفضل ميزتا Highlights وReader في سفاري؛ نظرًا لتقديمهم ملخصات سريعة وموجزة ووصول سهل للعديد من المعلومات دون عناء البحث عنها. وبعد إعلان آبل عن الذكاء اشخصي؛ هل نرى متصفح سفاري يقدم لنا تجربة ذكية في المستقبل؟

تطبيق كلمات المرور

بناءً على Keychain، وهو نظام إدارة كلمات المرور المدمج في نظام التشغيل IOS، والذي قدم لأول مرة منذ أكثر من 25 عامًا؛ يسهل تطبيق كلمات المرور الجديد الوصول إلى كلمات المرور، ومفاتيح المرور، وكلمات مرور الوايفاي، ورموز التحقق. ويتضمن التطبيق تنبيهات بشأن نقاط الضعف الشائعة في كلمات المرور والتي يمكن تخمينها بسهولة، أو التي استخدمت عدة مرات، أو التي تظهر في تسريبات البيانات المعروفة.

ويتيح تطبيق كلمات المرور في IOS 18 أدوات لتنظيم وترتيب الحسابات المختلفة بطرق متعددة؛ مثل الفرز بناءً على تاريخ الإنشاء أو نوع البيانات أو المشاركة؛ أي الحسابات التي تشاركها مع الآخرين. وللأمان يستخدم التطبيق التشفير القوي من طرف إلى طرف (end-to-end encrypted).

بالإضافة إلى مزايا خصوصية جديدة؛ أضاف تحديث IOS 18 ميزتا قفل وإخفاء التطبيقات؛ مثل الإشعارات ومحتوى التطبيقات والتي لن يراها الآخرون عن غير قصد. وبالإضافة إلى قفل التطبيق فيمكن إخفائه عن طريق نقله إلى مجلد التطبيقات المخفية والمقفلة. وعند قفل أو إخفاء أي تطبيق تُخفى جميع محتوياته، مثل الرسائل أو رسائل البريد الإلكتروني، من البحث والإشعارات والأماكن الاخرى عبر النظام.

وتُعد ميزة إخفاء التطبيقات قديمة نسبيًا؛ إذ أضافتها سامسونج في نظام التشغيل One UI منذ 2018. ولكن لم تأتِ آبل متأخرة هباءً؛ لأن تلك الميزة اقتصرت في سامسونج على الإخفاء من الشاشة الرئيسية فقط؛ فيما يمكن إخفاء التطبيق وكل مايتعلق به في آبل.

watchOS 11 - Apple Watch

أعلنت شركة آبل خلال مؤتمرها WWDC 2024 عن أحدث إصدار من نظام تشغيل ساعتها الذكية watchOS 11. وكعادة آبل فمن المتوقع إطلاق التحديث النهائي بالتزامن مع إطلاق Apple Watch الجديدة في الخريف القادم. وأتى التحديث الجديد بمميزات صحية جديدة.

ميزة الرياضيين – Training Load

ستعمل الساعة على تخزين شدة ودة التمارين على مدار 28 يومًا؛ لتتمكن من أن تقيم مستوى الجهد المبذول في التمارين القلبية، كالجري وركوب الدراجات والسباحة، بشكلٍ تلقائي. ويُبنى هذا التقييم على معلوماتك الشخصية المُخزنة في الساعة؛ مثل العمر، والجنس، والوزن، والبيانات المُجمعة أثناء التمرين، كمعدل ضربات القلب وسرعة الحركة.

والهدف من تلك البيانات هو مساعدتك في فهم مدى تأثير التمارين على جسمك؛ لتتمكن من معرفة إذا ما كان يجب عليك بذل المزيد من الجهد أو التخفيف أو البقاء على نفس المعدل. كما توفر الساعة إمكانية تضمين تقييم الجهد على مقياس من 1 إلى 10 للتدريبات. يمكن أن يكون هذا التقييم الشخصي مفيدًا لتتبع مدى شعورك بالإجهاد خلال التمرين، ومقارنة ذلك بالتقييم التلقائي الذي تقدمه الساعة.

ويمكنك الآن ضبط أهداف حلقة النشاط الخاصة بك لكل يوم من أيام الأسبوع؛ ما يجعلك تحصل على التحفيز الذي تحتاجه في الأيام التي تحتاجه فيها. ولبت آبل طلبات مستخدمي Apple Watch في عدم قطع سلاسل نشاطهم عند التوقف لأي ظرف؛ فالتحديث الجديد يحقق إمكانية إيقاف حلقات النشاط مؤقتًا.

وتميز تحديث watchOS 11 بنفس إمكانية IOS 18 في التخصيص؛ إذ يمكن وترتيب الأدوات التي تعرض المقاييس الأكثر أهمية بالنسبة لك في تطبيق اللياقة البدنية – Workout؛ بما في ذلك أدوات جديدة للجري، والمشي لمسافات طويلة، والسباحة، والتأمل الذهني. كما سيضيف تطبيق Workout أيضًا مسارات GPS إلى المزيد من أنواع التمارين.

تطبيق Vitals

تطبيق Vitals الجديد يمنحك نظرة سريعة على المقاييس الصحية الليلية مثل معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس، ودرجة حرارة المعصم، ومدة النوم، ومستوى الأكسجين في الدم. وعند استشعار الساعة لمقياسين أو أكثر خارج النطاق الطبيعي، يخطر التطبيق المستخدم ويعطي بعض التخمينات الإضافية حول ما قد يكون سبب هذه التغييرات؛ مثل المرض، أو الإفراط في تناول المشروبات في مناسبة ما، والعديد من التخمينات الأخرى.

تطبيق الصحة – Health App

وتحدثت ميزة تتبع الدورة الشهرية لتتمكن المستخدمات الحوامل من تتبع عمر الحمل؛ بالإضافة إلى تسجيل أعراض الحمل. فعند إضافة فترة الحمل في تطبيق الصحة – Health App على الآيفون أو الآيباد؛ ستتمكن المستخدمات من متابعة الحمل من خلال الـApple Watch. وسيضيف تطبيق الصحة بعض التذكيرات والتبيهات الإضافية؛ مثل التقييمات الشهرية للصحة العقلية والإشعارات المتعلقة بمعدل المشي في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل لاكتشاف خطر السقوط؛ إذ يمكن أن يعرض السقوط الحامل في تلك الأشهر لخطر الإجهاض.

Photos Face

في التحديث الجديد watchOS 11؛ صور واجهة الساعة ستكون مختارة بالذكاء الاصطناعي؛ إذ يمكن لواجهة الصور المعاد تصميمها البحث في آلاف الصور في مكتبتك، وتحليلها بذكاء، لتقديم اقتراحات حول الأنماط الجمالية والتكوين وتعابير الوجه لساعتك. ولكن لم تصدر آبل watchfaces جديدة هذا العام واكتفت بإعادة تصميمها فقط. وسيشمل التحديث المزيد من خيارات التخصيص مثل ضبط حجم الساعة والتخطيط والخطوط.

لغات العالم على معصمك

يدعم التحديث الجديد للساعة 20 لغة؛ ويمكنك رؤية الترجمة عن طريقة كتابة الترجمة أو إملائها، كما يمكن تشغيل الترجمة بصوتٍ عالِ والتحكم في سرعتها. وسيعمل تطبيق الترجمة مباشرةً على الـApple Watch دون الحاجة إلى الآيفون؛ كل ما تحتاج إليه هو تنزيل اللغة. لم يحظَ تحديث watchOS 11 بنصيبه من Apple Intelligence؛ ورغم إمكانية توجيه إمكانيات الذكاء الاصطناعي من الأيفون ففي غالب الأمر سيقتصر ذلك على iPhone 15 Pro و 15 Pro Max.

هل أضافت آبل حقًا للصحة؟

دائمًا ما تسوق آبل لساعتها بأنها ساعة الرياضة والصحة. لذا؛ اهتمت آبل في هذا التحديث بالرياضيين كعادتها؛ وأضافت بعض المميزات المتعلقة بالصحة. لكن بوجود نصف مليار مريض بداء السكري على سبيل المثال؛ لم تضف آبل حتى الآن خاصية أو تطبيق في نظام التشغيل الخاص بساعاتها تهتم بمرضى السكري. كالارتباط بأجهزة قياس السكر المستمرة (CGM)؛ إذ يمكن للساعة عرض قراءات مستوى السكر في الدم مباشرةً على معصم المريض؛ ما يوفر له مراقبة مستمرة للقراءات.

ويمكن كذلك إرسال تنبيهات عندما يكون مستوى السكر في الدم منخفض جدًا أو مرتفع جدًا؛ والذي بدوره يمكن أن ينقذ المريض من غيبوبة سكر محتملة ويمنع عنه مضاعفات خطيرة. كما يمكن تتبع مستويات السكر في الدم بمرور الوقت؛ ما يساعد المريض في فهم كيفية تأثير النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأدوية على مستويات السكر في الدم. ويمكن إضافة تنبيهات بمثابة اطمئنان على وعي مريض السكري في ساعات الاستيقاظ؛ وعند عدم تفاعله معها ترسل إلى جهات الاتصال القريبة للاطمئنان.

لذا؛ تعد Apple Watch ساعة مُبهرة حقًا لكن أولوياتها في التطبيقات الصحية ليست الأفضل.

iPadOS 18

شمل التحديث الجديد iPadOS 18 نفس تحديثات IOS 18؛ من ناحية التخصيص؛ إذ يمكنك أيضًا استخدام الـDark Mood وتغيير لون الأيقونات وأماكنها وتكبير حجمها. كما يمكن تخصيص العناصر في معرض التحكم لتناسب احتياجاتك؛ بالإضافة إلى تطبيق كلمات المرور، وميزتا قفل وإخفاء التطبيقات، وإعادة تصميم معرض الصور، وتفاعلات ايربودز الطريفة؛ وبالطبع تحديثات متصفح سفاري و تأثيرات الرسائل الديناميكية وتقنية RCS.

والآن للجزء الأكثر إمتاعًا؛ Apple Intelligence، يحقق iPadOS 18 تجربة استخدام أكثر إبهارًا وسهولة وذكاءً بفضل آبل سيليكون؛ وذلك من خلال تقديم مميزات ذكاء قوية وتقديم تطبيقات مصممة خصيصًا لـApple Pencil.

الآلة الحاسبة الذكية

يقدم تطبيق الآلة الحاسبة على آيباد طريقة جديدة لحل المسائل الرياضية من خلال "ملاحظات الرياضيات"؛ تسمح هذه الميزة الجديدة بكتابة أو تدوين المسائل الرياضية ورؤية حلولها فورًا بخط اليد! بالإضافة إلى إمكانية تعيين قيم للمتغيرات عند تعلم مفاهيم جديدة أو حساب الميزانية والعديد من الاستخدامات الأخرى.

ويتيح التطبيق ميزة مُبهرة؛ لرؤية بياناتك متمثلة في رسم بياني، كل ما عليك هو كتابة أو إدخال معادلة وبنقرة واحدة تتحول لرسم بياني. ويمكن إضافة العديد من المعادلات على نفس الرسم البياني لدراسة وفهم كيفية ارتباطها؛ وتُحفظ تلقائيًا في تطبيق الملاحظات.

خاصية الكتابة الذكية Smart Script - ملاحظات أكثر مرونة

تجعل خاصية الكتابة الذكية Smart Script الملاحظات المكتوبة بخط اليد أكثر سلاسة ومرونة وسهولة في القراءة؛ مع الحفاظ على طابع ومظهر وشكل خط اليد للكاتب. وتسمح خاصية الكتابة الذكية للمستخدمين بالكتابة بسرعة دون أي تضحية بوضوح الخط؛ وذلك من خلال تنعيم وتقويم النص المكتوب بخط اليد في الوقت الفعلي للكتابة. ويمكن بسهولة إضافة أو شطب جملة أو لصق نص آخر مكتوب بخط اليد أيضًا من خلال Apple Pencil؛ وسيعاد ترتيب الفقرة تلقائيًا لتناسب المحتوى الجديد.



خرج لنا أول آيباد على الإطلاق في مارس 2010؛ أي من أربعة عشر عامًا، لكن في 2024 تذكرت آبل أن الآيباد لا يوجد به آلة حاسبة! لذا إن كنت قلقًا بشأن عدم وجود الآلة الحاسبة فيمكنك شراء الآيباد الآن!

macOS Sequoia

كشفت آبل في مؤتمرها السنوي للمطورين عن التحديث الجديد لأكثر أنظمة التشغيل تقدمًا في العالم macOS Sequoia؛ والذي يقدم طرق جديدة للعمل بالإضافة إلى مميزات وخصائص تعتمد على الذكاء الشخصي (AI) ستغير بشكلٍ جذري طريقة استخدام أجهزة الماك. لتصبح تلك الأجهزة أكثر ذكاءً وقدرة على فهم احتياجاتك وتقديم المساعدة بطرق لم تكن ممكنة من قبل.

وتضمن نظام macOS Sequoia تحديثًا كبيرًا لمتصفح سفاري؛ إذ يقدم ميزة Highlights التي أشرنا إليها سابقًا. وطُور تطبيق كلمات المرور ليجعل الوصول إلى كلمات المرور وتنظيمها أكثر سهولة.

iPhone Mirroring

تتميز أجهزة آبل بخاصية Continuity؛ وهي مجموعة من المميزات التي تتيح البدء في مهمة على جهاز ما ومتابعة العمل على تلك المهمة بسلاسة على جهاز آخر. على سبيل المثال؛ يمكن نسخ نص على آيفون ولصقه على ماك. ومع التحديث الجديد macOS Sequoia تأخذ خاصية Continuity طريقًا أكثر ترابطًا وسلاسة لمستخدمي أجهزة آبل. فمن خلالها يمكن تفعيل خاصية iPhone Mirroring والتي تمنحك تحكم كامل بالآيفون الخاص بك مباشرةً من جهاز ماك.

وستظهر شاشة الآيفون تمامًا كما هي بالخلفيات والأيقونات المخصصة، ويمكنك التنقل بين صفحات الشاشة الرئيسية أو فتح أي تطبيق واستخدامه بسهولة. ويمكن أيضًا استخدام لوحة المفاتيح ولوحة اللمس – Touch Pad والماوس على جهاز ماك للتفاعل مع الآيفون؛ كما سيعمل الصوت بشكلٍ طبيعي.

تعد تلك الميزة إضافة رائعة تعمل على تعزيز الـecosystem الخاص بآبل؛ إذ توفر مستوى جديد من الراحة والإنتاجية لمستخدمي عدة أجهزة من آبل. كما تقدم ميزة سحب وإفلات الملفات بين الأجهزة تسهيل مشاركة المحتوى وتحسين تدفق العمل.

تطورات في عالم ألعاب ماك

يشهد عالم الألعاب على أجهزة ماك تحولًا كبيرًا مع التحديث الجديد macOS Sequoia. والذي يقدم مجموعة واسعة من الألعاب الجديدة والمنتظرة؛ بالإضافة إلى مميزات مبتكرة لتجربة لعب غير مسبوقة. تتضمن المميزات الصوت المحيطي الشخصي (Personalized Spatial Audio)؛ والذي يجعلك تشعر بوجودك في قلب الأحداث بصوت ثلاثي الأبعاد مذهل. كما يعمل ماك مع AirPods Pro الجيل الثاني بسرعة استجابة فائقة، لتقلل من زمن انتقال الصوت.

ويقدم التحديث أداءً محسنًا بفضل وضع الألعاب – Game Mood؛ والذي يعمل على توفير معدلات إطارات أكثر سلاسة؛ وتعمل مميزات إدارة الطاقة المتطورة في ماك على تعزيز الأداء. وستستغل ألعاب عالية الأداء قوة شرائح M3 لرسومات مذهلة بتقنية تتبع الأشعة. وتتنوع أنواع الألعاب الجديدة على ماك بين رعب وخيال وأكشن ومغامرات:

  • Assassin s Creed Shadows
  • Prince of Persia: The Lost Crown
  • RESIDENT EVIL 7 biohazard
  • RESIDENT EVIL 2
  • World of Warcraft: The War Within
  • Frostpunk 2
  • Palworld
  • Sniper Elite 4
  • RoboCop: Rogue City
  • Control Ultimate Edition
  • Wuthering Waves

وتبدو هذه تطورات إيجابية وخطوة في الاتجاه الصحيح لجعل أجهزة ماك أكثر قوة كمنصة للألعاب الحديثة. ومع ذلك، سيتعين انتظار الوصول الفعلي لهذه الألعاب ودراسة تقييمات المستخدمين لتقييم أدائها وتجربة اللعب الكاملة بدقة على هذه الأجهزة. لكن بشكلٍ عام، تبدو خطوة واعدة لجذب المزيد من محبي الألعاب إلى أجهزة ماك.

تحديثات جديدة في مكالمات الفيديو

يقدم تحديث ماك الجديد تحديثات جديدة ومثيرة لمكالمات الفيديو. تتيح ميزة presenter preview رؤية كيف ستظهر للمستخدمين أثناء مكالمة الفيديو؛ كما يمكنك الاختيار بين مجموعة متنوعة من الخلفيات الجميلة المدمجة، بما في ذلك تدرجات الألوان وخلفيات نظام التشغيل، ويمكن تحميل صورك الخاصة لتجربة أكثر تخصيصًا. وإذا أردت تغيير الخلفية أثناء المكالمة يمكنك ذلك أيضًا؛ وبفضل تقنية آبل المتطورة في فصل الأشخاص عن الخلفية، ستظهر بأفضل شكل ممكن في مكالمات الفيديو. وتعمل تلك الميزة الرائعة على FaceTime وZoom.

تبدو تلك الميزة إضافة ممتعة للغاية؛ إذ يمكنك أداء مكالمات فيديو للعمل على سبيل المثال دون القلق بشأن كيف تبدو خلفية منزلك!

وفي النهاية؛ يعكس مؤتمر آبل العالمي للمطورين WWDC 2024 رؤية الشركة لمستقبل التكنولوجيا وتجربة المستخدم. فالتحديثات الجديدة في مختلف أنظمة التشغيل والمنتجات تظهر التزام آبل بالابتكار والتطوير المستمر. ومع ذلك، يبقى الحكم النهائي على مدى نجاح هذه التحديثات وقدرتها على إحداث تغيير حقيقي في حياة المستخدمين مرهونًا بالتجربة العملية والاستخدام الفعلي لهذه التقنيات الجديدة.